منتديات لمتنا افلام عربي - افلام اجنبي - اغاني - كليبات - برامج - العاب
مرحبين بيك اهلا وسهلا...
كيفك معانا سجل معنا ولن تندم شاركنا برايك منتدانا ليس مثل المنتديات الاخرى.......


~~لانقول نحن المتميزون ولكن نسعوا اليه فنحن لسنا المتميزون ولكننا الافضل~~
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 والبـــــحر المسجـــــــور"فبأي آلآء ربكما تكذبان"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
K!NG09
كينج09
كينج09
avatar

ذكر عدد المساهمات : 1030
تاريخ التسجيل : 12/05/2010
العمر : 22
الموقع : لمتنا
المزاج : انت اختــــار !

مُساهمةموضوع: والبـــــحر المسجـــــــور"فبأي آلآء ربكما تكذبان"   السبت سبتمبر 11, 2010 2:15 pm


وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ ﴿الطور:6﴾

الدكتور‏:‏ زغـلول النجـار

ضمن قسم بخمس من آيات الله في الخلق علي حتمية وقوع العذاب بالمكذبين بالدين الخاتم‏,‏ وعلي أنه لا دافع أبدا لهذا العذاب عنهم‏.‏ جاء هذا القسم القرآني العجيب في مطلع سورة الطور‏,‏ وسورة الطور مكية‏,‏ شأنها شأن كل السور التي أنزلت بمكة المكرمة‏,‏ تدور محاورها الأساسية حول قضية العقيدة بأبعادها المختلفة من الإيمان بالله الواحد الأحد الفرد الصمد‏,‏ وبملائكته‏,‏ وكتبه‏,‏ ورسله‏,‏ وبالبعث والجزاء‏,‏ وبالخلود في الآخرة‏,‏ إما في الجنة أبدا أو في النار أبدا‏. ‏ وتبدأ السورة بعد هذا القسم بمشهد من مشاهد الآخرة فيه استعراض لحال المكذبين برسالة خاتم الأنبياء والمرسلين‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏),‏ وهم يدفعون من ظهورهم إلي نار جهنم دفعا‏,‏ وقد كانوا من المكذبين بها‏!!‏

ثم تنتقل الآيات إلي استعراض حال المتقين وهم يرفلون في جنات النعيم ثوابا لهم علي الإيمان بالله‏,‏ والخوف من عذابه‏!!‏

وتنتهي السورة بخطاب إلي النبي الخاتم‏,‏ والرسول الخاتم‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ يحثه علي المضي في دعوته إلي عبادة الله الخالق وحده (بغير شريك ولا شبيه ولا منازع‏)‏ مهما صادفه في ذلك من مصاعب في مواجهة الكم الهائل من مؤامرات المتآمرين‏,‏ وكيد المكذبين وعنتهم‏,‏ الذين يتهددهم الله‏(‏ تعالي‏)‏ بما سوف يلقونه من صنوف العذاب يوم القيامة‏,‏ بل بعذاب قبل ذلك في الحياة الدنيا‏,‏ ويأتي مسك الختام بمواساة وتعضيد لرسول الله‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ في صورة تكريم لم يسبق لنبي من الأنبياء‏,‏ ولا لرسول من الرسل أن نال من الله‏(‏ تعالي‏)‏ تكريما مثله‏,‏ وذلك بقول الحق‏(‏ تبارك وتعالي‏)‏ موجها الخطاب إليه‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏):‏

واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا وسبح بحمد ربك حين تقوم‏*‏ ومن الليل فسبحه وإدبار النجوم‏*(‏ الطور‏:49,48).‏

والآيات الست التي سبق بها القسم في مطلع سورة الطور هي علي التوالي‏:‏ الطور وهو الجبل المكسو بالأشجار‏,‏ والجبل غير المكسو بالخضرة لا يقال له طور‏,‏ إنما يقال له جبل إذا كان شاهق الارتفاع بالنسبة للتضاريس حوله‏,‏ ويسمي تلا إذا كان دون ذلك‏,‏ وتليه الأكمة أو الربوة أو النتوء الأرضي‏,‏ ويليه النجد أو الهضبة‏,‏ ويليه السهل‏,‏ من تضاريس الأرض‏,‏ والمقصود في القسم القرآني هنا ـ علي الأرجح ـ طور سيناء‏,‏ الذي كلم الله‏(‏ تعالي‏)‏ عنده موسي‏(‏ عليه السلام‏),‏ والذي نزلت عليه الألواح‏,‏ وأقسم الله‏(‏ سبحانه وتعالي‏)‏ بطور سيناء هذا تكريما له‏,‏ وتذكيرا للناس بما فيه من الآيات‏,‏ والأنوار‏,‏ والتجليات‏,‏ والفيوضات الإلهية‏,‏ مما جعله بقعة مشرفة من بقاع الأرض لاختياره بإرادة الله‏(‏ تعالي‏),‏ وتجليه له‏.‏ والآية الثانية التي جاء بها القسم هي وكتاب مسطور‏,‏ وقيل فيه إنه اللوح المحفوظ‏,‏ وقيل إنه القرآن الكريم الذي ختم الله‏(‏ سبحانه‏)‏ به وحي السماء‏,‏ وقيل هو التوراة التي تلقاها نبي الله موسي‏(‏ عليه السلام‏)‏ في الألواح التي أنزلت علي جبل الطور‏,‏ وقيل هو إشارة إلي جميع الكتب التي أنزلها ربنا‏(‏ تبارك وتعالي‏)‏ علي فترة من الرسل بلغ عددهم ثلاثمائة وخمسة عشر كما أخبرنا المصطفي‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏),‏ لأن أصلها واحد‏,‏ ورسالتها واحدة‏,‏ كما قيل إنها صحائف أعمال العباد‏.‏

والقسم الثالث جاء بـ الرق المنشور والرق هو جلد رقيق يكتب فيه‏,‏ وقد يشير إلي الورق الذي يكتب عليه وإلي الألواح التي ينقش فيها‏,‏ لأن الرق هو كل ما يكتب فيه‏,‏ والمنشور أي المبسوط غير المطوي‏,‏ وغير المختوم عليه‏,‏ بمعني أنه مفتوح أمام الجميع‏,‏ يستطيعون قراءته أو الاستماع إليه بغير حجر أو منع‏,‏ فالقرآن الكريم يقرأه الخلق جميعهم‏,‏ ويستمعون إليه بغير قيود أو حدود من أي نوع‏,‏ وهكذا كانت الكتب السماوية التي سبقته بالنزول قبل ضياعها أو تحريفها‏,‏وفي النشر إشارة إلي سلامة الكتب السماوية من كل نقص وعيب‏.‏ وجاء القسم الرابع بصياغة والبيت المعمور وهو بيت في السماء السابعة حيال الكعبة‏(‏ أي مقابلتها إلي أعلي علي استقامتها‏),‏ وهو أيضا حيال العرش إلي أسفل منه وعلي استقامته‏,‏ تعمره الملائكة‏,‏ يصلي فيه كل يوم سبعون ألفا منهم ثم لا يعودون إليه كما روي ابن عباس‏‏ (رضي الله عنهما‏),‏ عن رسول الله‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏),‏ وهو لأهل السماء كالكعبة المشرفة لأهل الأرض‏,‏ ويروي عن رسول الله‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ أنه قال يوما لأصحابه‏:‏ هل تدرون ما البيت المعمور؟ قالوا‏:‏ الله ورسوله أعلم‏,‏ قال‏(‏صلي الله عليه وسلم‏):‏ فإنه مسجد في السماء بحيال الكعبة لو خر لخر عليها‏,‏ يصلي فيه كل يوم سبعون ألف ملك إذا خرجوا منه لم يعودوا آخر ما عليهم‏.‏ ويروي عنه‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ وصفا مشابها للبيت المعمور في حديث الإسراء والمعراج‏,‏ كما جاء في الصحيحين‏.‏ وجاء القسم الخامس بصياغة والسقف المرفوع وفيه قيل هو السماء القائمة بغير عمد مرئية‏,‏ كما جاء علي لسان الإمام علي‏(‏ كرم الله تعالي وجهه‏)‏ ووافقه علي ذلك كثير من المفسرين‏,‏ وإن قال الربيع بن أنس إنه العرش الذي هو سقف لجميع المخلوقات‏.‏ أما البحر المسجور فقد تعددت آراء المفسرين فيه‏,‏ كما سنري في الأسطر القليلة التالية‏,‏ ولكن قبل التعرض لذلك لابد لنا من استعراض الدلالة اللغوية للفظي البحر والمسجور‏.‏ المدلول اللغوي للبحر المسجور ‏(‏البحر‏)‏ في اللغة ضد البر‏,‏ وقيل إنه سمي بهذا الاسم لعمقه واتساعه‏,‏ والجمع‏(‏ أبحر‏)‏ و‏(‏بحار‏)‏ و‏(‏بحور‏),‏ وكل نهر عظيم يسمي بحرا‏,‏ لأن أصل البحر هو كل مكان واسع جامع للماء الكثير‏,‏ وإن كانت لفظة‏(‏ البحر‏)‏ تطلق في الأصل علي الماء المالح دون العذب‏,‏ كذلك سمت العرب كل متوسع في شيء‏(‏ بحرا‏)‏ حتي قالوا‏:‏ للمتوسع في علمه‏(‏ بحرا‏),‏ وللتوسع في العلم‏(‏ تبحر‏),‏ وقالوا‏:‏ فرس‏(‏ بحر‏)‏ أي واسع الخطي‏,‏ سريع الجري‏,‏ وقيل‏:‏ ماء بحر‏,‏ أي ملح‏(‏ مالح‏),‏ و‏(‏أبحر‏)‏ الماء أي ملح‏,‏ و‏(‏أبحر‏)‏ الرجل أي ركب البحر‏,‏ و‏(‏بحر‏)‏ أذن الناقة أي شقها شقا واسعا فشبهها بسعة البحر علي وجه المجاز والمبالغة‏,‏ ومنها سميت البحيرة وهي الناقة إذا ولدت عشرة أبطن شقوا أذنها‏,‏ وتطلق‏,‏ فلا تركب ولا يحمل عليها‏,‏ والبحيرة ابنة السائبة وحكمها حكم أمها عند العرب في الجاهلية‏.‏ أما وصف البحر بصفة‏(‏ المسجور‏)‏ فالصفة مستمدة من الفعل‏(‏ سجر‏)‏ و‏(‏السجر‏)‏ تهييج النار‏,‏ يقال‏(‏ سجر‏)‏ التنور أي أوقد عليه حتي أحماه‏,‏ و‏(‏السجور‏)‏ هو ما يسجر به التنور من أنواع الوقود‏,‏ كما يقال‏(‏ سجر‏)‏ الماء النهر أي ملأه‏,‏ ومنه‏(‏ البحر المسجور‏)‏ أي المملوء بالماء‏,‏ المكفوف عن اليابسة‏,‏ و‏(‏الساجور‏)‏ خشبة تجعل في عنق الكلب فيقال له كلب‏(‏ مسوجر‏)‏ أي محكوم‏,‏ والمسوجر المغلق المحكم الإغلاق من كل شيء‏.‏

شروح المفسرين

في تفسير القسم القرآني بالبحر المسجور أشار ابن كثير‏(‏ يرحمه الله‏)‏ إلي قول الربيع بن أنس أنه‏:‏ هو الماء الذي تحت العرش الذي ينزل الله منه المطر الذي تحيا به الأجساد في قبورها يوم معادها‏,‏ أي أنه بحر من ماء خاص محبوس عند رب العالمين‏,‏ ينزله‏(‏ سبحانه وتعالي‏)‏ يوم البعث فينبت كل مخلوق بواسطة هذا الماء من عجب ذنبه كما تنبت البقلة من حبتها علي ما روي عن رسول الله‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ من قول‏.‏ وأضاف بن كثير و‏[‏قال الجمهور هو هذا البحر‏,‏ واختلف في معني المسجور فقال بعضهم المراد أنه يوقد يوم القيامة نارا كقوله تعالي‏:‏ وإذا البحار سجرت أي أضرمت فتصير نارا تتأجج محيطة بأهل الموقف كما روي عن علي وابن عباس‏,‏ وقال العلاء بن بدر‏:‏ إنما سمي البحر المسجور لأنه لا يشرب منه ماء‏,‏ ولا يسقي به زرع‏,‏ وكذلك البحار يوم القيامة‏].‏

‏[‏وعن سعيد بن جبير‏:‏ والبحر المسجور يعني المرسل‏,‏ وقال قتادة‏:‏ المسجور المملوء‏,‏ واختاره ابن جرير‏,‏ وقيل‏:‏ المراد بالمسجور الممنوع المكفوف عن الأرض لئلا يغمرها فيغرق أهلها‏,‏ قاله ابن عباس وبه يقول السدي وغيره‏,‏ وعليه يدل الحديث الذي رواه الإمام أحمد عن عمر بن الخطاب‏,‏ عن رسول الله‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ قال‏:‏ ليس من ليلة إلا والبحر يشرف فيها ثلاث مرات يستأذن الله أن ينفضح عليهم فيكفه الله عز وجل‏].‏ وذكر صاحبا تفسير الجلالين‏(‏ رحمهما الله‏)‏ في شرح دلالة القسم القرآني‏(‏ والبحر المسجور‏)‏ أي المملوء وذكرا أنه قول قتادة‏.‏ وقالا قال مجاهد الموقد أي الذي سيسجر يوم القيامة لقوله تعالي‏:‏ وإذا البحار سجرت‏.‏

وقال صاحب الظلال‏(‏ يرحمه الله‏)‏ كلاما مشابها يشير إلي أن البحر المسجور هو المملوء بالماء في الدنيا‏,‏ أو المتقد بالنار في الآخرة‏,‏ أو أن هذا التعبير يسير إلي خلق آخر كالبيت المعمور يعلمه الله‏.‏

وذكر صاحب صفوة البيان لمعاني القرآن‏(‏ غفر الله له‏)‏ في تفسير قول الحق‏(‏ تبارك وتعالي‏)(‏ والبحر المسجور‏)‏ ما نصه‏:‏

أي المملوء ماء يقال‏:‏ سجر النهر‏,‏ ملأه‏,‏ وهو البحر المحيط‏,‏ والمراد الجنس‏,‏ وقيل الموقد نارا عند قيام الساعة‏,‏ كما قال تعالي‏:‏ وإذا البحار سجرت‏,‏ أي أوقدت نارا‏,‏ من سجر التنور يسجره سجرا‏,‏ أحماه‏,‏ وصف البحر بذلك إعلاما بأن البحار عند فناء الدنيا تحمي بنار من تحتها فتتبخر مياهها‏,‏ وتندلع النار في تجاويفها وتصير كلها حمما‏.‏ وذكر أصحاب المنتخب في تفسير القرآن الكريم‏:‏ إن البحر المسجور هو المملوء‏,‏ وذكر صاحب صفوة التفاسير‏(‏ بارك الله في عمره‏)‏ أنه الموقد نارا يوم القيامة لقوله وإذا البحار سجرت أي أضرمت حتي تصير نارا ملتهبة تتأجج وتحيط بأهل الموقف‏.‏


************************************************************************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lamitna.newgoo.net
mya.mya
المراقب العام
المراقب العام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 241
تاريخ التسجيل : 13/07/2010
العمر : 22
الموقع : دوره انت!!
المزاج : شوف روحي عندك!!

مُساهمةموضوع: رد: والبـــــحر المسجـــــــور"فبأي آلآء ربكما تكذبان"   السبت سبتمبر 11, 2010 2:24 pm

منور عــــــ الموضوع ي ا كينج ......
وبارك الله فيك ........

************************************************************************************************************

welcome


مشرف عام فى منتديات لمتنــأ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
K!NG09
كينج09
كينج09
avatar

ذكر عدد المساهمات : 1030
تاريخ التسجيل : 12/05/2010
العمر : 22
الموقع : لمتنا
المزاج : انت اختــــار !

مُساهمةموضوع: رد: والبـــــحر المسجـــــــور"فبأي آلآء ربكما تكذبان"   السبت سبتمبر 11, 2010 2:33 pm

ويبارك فيك ان شاء الله

************************************************************************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lamitna.newgoo.net
H!TM@n
عضو متالق
عضو متالق
avatar

ذكر عدد المساهمات : 98
تاريخ التسجيل : 19/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: والبـــــحر المسجـــــــور"فبأي آلآء ربكما تكذبان"   الأحد سبتمبر 19, 2010 9:37 pm

تانكس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
والبـــــحر المسجـــــــور"فبأي آلآء ربكما تكذبان"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لمتنا افلام عربي - افلام اجنبي - اغاني - كليبات - برامج - العاب :: الاقسام الاسلامية :: (¯`·¸•´¯)المنتدى الدينى (¯`·¸•´¯)-
انتقل الى:  
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
K!NG09 - 1030
 
Prince - 245
 
mya.mya - 241
 
messi - 233
 
H!TM@n - 98
 
Medo - 83
 
احب الجزائر - 73
 
damir - 51
 
CR9 - 47
 
ابو غرسه - 22
 
المواضيع الأخيرة
» اقوى برنامج مكافح فايروسات باندا انتي فايروس 2011
الثلاثاء أكتوبر 19, 2010 8:02 pm من طرف K!NG09

» اريد ترحيب
الجمعة أكتوبر 08, 2010 1:09 pm من طرف damir

» منتديات كل جزائري
الجمعة أكتوبر 08, 2010 1:01 pm من طرف damir

» التبادل الاعلانى
الإثنين سبتمبر 27, 2010 7:01 pm من طرف K!NG09

» مــ ـاذا يحب الحبيب ......!!؟؟؟؟؟
الأحد سبتمبر 26, 2010 4:19 pm من طرف K!NG09

» عناوين الصحف الايطاليه ليوم 24-9-2010
السبت سبتمبر 25, 2010 10:51 pm من طرف mya.mya

» السؤال الاول 1. فى المسابقة
السبت سبتمبر 25, 2010 1:44 pm من طرف K!NG09

حقوق منتديات لمتنا
الساعة الأن بتوقيت (ليبيا)
جميع الحقوق محفوظة لـمنتديات لمتنا افلام عربي - افلام اجنبي - اغاني - كليبات - برامج - العاب
 Powered by Aseer Al Domoo3 ®lamitna.newgoo.net
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
زوار
widgeo.net